أين الكتب المعرفية الإبداعية العربية؟Arabic Creative Non-Fiction

بادئ ذي بدء، سنحاول القبض على تعريف زماني-مكاني-معجمي للمصطلح المذكور في العنوان من خلال الكلمات التي تكوّنه، وذلك لما فيه من احتمالات تشعب لا نهائية.

pjimage (4)

العربية Arabic: المكتوب باللغة العربية، وليس التي ألفها عرب وترجمت لاحقًا (مثل بعض كتب عبد الفتاح كيليطو أو خالد فهمي)، أو حتى ما ترجمه مؤلفه بنفسه (مثل الطاهر لبيب).

المعرفة Nonfiction: بحسب القاموس الإيتيمولوجي على شبكة الانترنت، هو النثر الذي يحكي عن “الوقائع”، و”الأحداث الحقيقية”، و”الشخصيات الحقيقية”، ويمتد بعد ذلك ليشمل المفاهيم الفلسفية. صُكَّ هذا المصطلح باللغة الإنجليزية لأول مرة عام 1866 م، وشاع ذكره مع بداية القرن العشرين.

الإبداع Creative: أسلوب نثري ينحاز إلى الجمال في الطرح دون الرطانة الأكاديمية أو أساليبها “مقدمة، تبويب… إلخ”، بغض النظر عن النتائج التي يصل إليها والتي قد يختلف في شأنها حتمًا سواء في العرض أو النتائج النهائية.

إذًا، فنحن نتحدث عن نصوص معرفية ذات صبغة إبداعية، لا تلتزم مقدمة وتمهيدًا أو حتى مراجع. كما سنتحدث هنا عن كل الفنون بوصفها موجات تأليف، دون ذكر أمثلة مفردة.

كان الشائع في بداية القرن العشرين هو السير الغيرية Biography بأقلام الأدباء، مثل سير عباس العقاد وجرجي زيدان، وفن المقالات Essays الذي اشتهر به الدكتور زكي نجيب محمود وإبراهيم المازني، والكتب الفكرية التي كتبها كل من د. طه حسين وزكي مبارك. ثم صعد نجم الرواية الذي ما زال ساطعًا حتى اليوم، وانحسرت كل الفنون مقابله، مع عبد الحميد جودة السحار ونجيب محفوظ وعادل كامل وعبد المنعم محمد عمر وغيرهم، ثم جيل الستينات بنجومه، مع القصة القصيرة، والشعر الذي ظل ملازمًا للعرب منذ ظهرت لغتهم. بعد هزيمة عام 67، عاد التأليف العربي الإبداعي لمناقشة أسباب التخلف والنهضة في وطننا الكبير، وكل طرف يكيل اللوم للآخر. ويكاد لا يخرج أي كتاب غير أدبي أو ديني إلا بهذا الشأن حتى يومنا هذا.

والآن، نرى هذا الأمر على شقين بحسب الكم: لدينا أدب الرحلات (الذي أحيته مبادرة السويدي “ارتياد الآفاق” في دولة الإمارات العربية خلال الأعوام الفائتة)، والمذكرات/السير الذاتية التي كتبها الأدباء إما بنية وضع اعترافات وذكريات أو توضيحًا لحقائق في فترة معينة، مثل «كل أحذيتي ضيقة» لعادل الميري، أو «مذكراتي في السياسة والثقافة» لثروت عكاشة. انحسر التأليف على تلك الطريقة حتى صرنا نرى الكتاب الواحد الذي يشب عن طوقها ما بين العامين والثلاثة، واللافت أن له قبولًا مميزًا في كل مرة يصدر.

لا أعلم ما سبب انقطاع الناس عن كتابة مثل هذه الكتب، خاصة في عصر التوثيق والبحث الميسّر على الانترنت. لكن في النهاية نأمل انتشار هذا النوع من التأليف لما فيه من تحد ومتعة وفائدة قلّما نجدها في كتب أخرى.

هنا قائمة بكتب معرفية إبداعية عربية ذاع صيتها خلال الـ20 سنة الفائتة:

–       في أثر عنايات الزيات، إيمان مرسال.

–       الأيك، عزت القمحاوي.

–       مكتباتهم، محمد آيت حنا.

–       كتاب النوم، هيثم الورداني.

–       سقوط الجدار السابع، حسين البرغوثي.

–       رجال ريا وسكينة، صلاح عيسى.

–       الظل، فاطمة الوهيبي.

–       فلسفة المرآة، محمود رجب.

–       قهوة نامه، عبد الله الناصر.

وهنا قائمة بكتب معرفية إبداعية غربية تجاوزت مبيعاتها ملايين النسخ:

–       أسلحة وجراثيم وفولاذ، جارد دايموند.

–       تاريخ موجز للزمان، ستيفن هوكنغ.

–       الرجل الذي حسب زوجته قبعة، أوليفر ساكس.

–       البجعة السوداء، نسيم نيكولاس طالب.

–       أصول التوتاليتارية، حنة أرنت.

–       التفكير السريع والبطيء، دانيل كانمان.

–       عقيدة الصدمة، ناومي كلاين.

–       إمبراطور المآسي، سدهارتا موكرجي.

انقطاع

صباح/مساء الخير جميعًا.

سأنقطع عن وسائل التواصل الاجتماعي لأجل غير مسمى، لكن لن أنقطع عن التدوين؛ حيث ستبقى مختارات الأسبوع موجودة كل يوم أحد.

بالتوفيق للجميع،
راضي

مختارات الأسبوع – 12 يناير

صباح / مساء الخير جميعًا،

في التاسع والعشرين من سبتمبر 2019، قررت ذكر مختارات مما أصادفه من باب التوصية للإطلاع، وذلك تحت طلب من بعض المتابعين الكرام. وإني إذ أشكر هذه الثقة الغالية، أرجو ألّا أخيب ظنّكم.

ستكون المختارات كما في الأسفل كل مرة.

pjimage (3)

صوت: الترجمة وقضاياها – برنامج المشهد الثقافي – إذاعة سلطنة عمان

خلقة فيها من الإمتاع والمؤانسة والمعرفة الكثير في بحث الترجمة وإشكالاتها مع ثلاثة من أقطاب الترجمة العربية الشباب: أحمد شافعي – محمد آيت حنا – أحمد المعيني.

فيديو: أحدث محاضرة للأستاذ الدكتور عبد الله العروي

محاضرة الأستاذ الكبير بمناسبة إطلاق كرسي باسمه تحت عنوان “كرسي عبد الله العروي للترجمة والتأويل” من قبل جامعة محمد الخامس بالرباط ومعهد العالم العربي بباريس قبل أيام، شرّق فيها وغرّب في أقاليم لغوية وفكرية وترجمية.

فيلم: «المحطة المركزية» (البرازيل، 1998).

تنطلق المدرسة التي تعمل كاتبة رسائل للأميين في محطة القطار المركزية في رحلة بحث مع ابن أحد زبوناتها المقتولات للبحث عن أبيه الغائب، ويحدث ما لا يخطر على البال أثناء تلك الرحلة الخطرة.

كتاب: «المغالطات المنطقية» – عادل مصطفى.

كتاب مهم جدًا للجميع في نقد إحدى ممارساتنا التي تكاد تكون يومية إن لم تكن كذلك.

مختارات الأسبوع – 5 يناير

صباح / مساء الخير جميعًا،

في التاسع والعشرين من سبتمبر 2019، قررت ذكر مختارات مما أصادفه من باب التوصية للإطلاع، وذلك تحت طلب من بعض المتابعين الكرام. وإني إذ أشكر هذه الثقة الغالية، أرجو ألّا أخيب ظنّكم.

ستكون المختارات كما في الأسفل كل مرة.

pjimage (2)

صوت: الدافع – بودكاست المبدع بالصدفة مع تود هنري

وسط طوفان الحلقات عن الانتاجية في عالم الإبداع، يعود تود هنري إلى الدافع الأساسي الذي يقود إليها. في نهاية البودكاست عليك التساؤل: أأنت بناء أم مصلح أم محسن؟

فيديو: من أنت بصدق؟ : لغز الشخصية – براين ليتل.

فيديو لمّاح لعالم النفس الكبير حول الفروقات المفاجئة بين الانطوائي والاجتماعي وعن مدى مطواعية النفس البشرية بأكثر مما نظن.
الترجمة إلى العربية مضمنة بداخل المقطع.

فيلم: «قهوة في برلين» (ألمانيا، 2012).

يحاول الشاب الذي ألغى دراسته الجامعية فهم منطق الحياة من خلال إمضاء يوم متجولًا في شوارع برلين. فما الذي يحدث؟
فيلم عظيم.

كتاب: «كتاب الغواية» – عزت القمحاوي.

أول لقائي بكتابات أستاذنا البديع عزت القمحاوي، والتي لم تتوقف حتى اقتنيت كل كتبه. رسائل رائعة حميمية تمتزج فيها الحياة مع الأدب والحب مع القراءة. كتاب مليء بعدة توصيات مميزة للقراءة ونظرات مختلفة فيها.

مختارات الأسبوع – 29 ديسمبر

صباح / مساء الخير جميعًا،

في التاسع والعشرين من سبتمبر 2019، قررت ذكر مختارات مما أصادفه من باب التوصية للإطلاع، وذلك تحت طلب من بعض المتابعين الكرام. وإني إذ أشكر هذه الثقة الغالية، أرجو ألّا أخيب ظنّكم.

ستكون المختارات كما في الأسفل كل مرة.

pjimage (1)

صوت: نيل غيمان عن رديارد كبلنغ – بودكاست «ذي غارديان».
أجمل من ينقد الأدب هو الأديب نفسه، ما بين مريد أو مغتبط أو مجرب. وهنا، يتحدث البريطاني المحبوب عن أحد أسلافه الأدبيين عبر قصة له.

فيديو: رحلتي الفكرية – ماريو بارغاس يوسا.
محاضرة للروائي الكبير عن تحوله من الماركسية إلى الليبرالية. قد لا يعجب المتلقي بما انتهى إليه الحديث، لكن العبرة في تأمل ترسانة الأدباء الفكرية وحماس قراءاتهم، لا الاكتفاء بموهبتهم الأدبية.

فيلم: «قدمي اليسرى» (آيرلندا، 1989).
أحد جواهر دانيال داي لويس المنسية، عن سيرة كاتب ورسام ومعاناته مع قدمه اليسرى، الطرف الوحيد الذي بإمكانه تحريكه. الفيلم مبني على مذكرات كريستي براون، وقد تُرجمت مؤخرًا إلى العربية.

كتاب: «دليل الناقد الأدبي» – سعد البازعي + ميجان الرويلي.
مرجع مبسّط للمصطلحات الرنانة في الشأن الثقافي. واسع ويسير ويعتمد عليه.

2019 إبداعيًا: تدوينة مقطّعة

GR.JPG
No need, ya habibi. No need.

أظن أن الصورة أعلاه تلخص موقفي من القراءة هذا العام. لم أستطع الالتزام حتى بكتابٍ في الأسبوع. أعتقد أن تراكم شبكات التلفاز على الانترنت – بالإضافة إلى أعمال الترجمة الخاصة وأعباء الحياة الأخرى من التزامات ومسؤوليات – قد نال منها الشيء الكثير، رغمًا عن رغبتي الدفينة بعزوها إلى الإهمال.

في المقابل، أنا سعيد بالتعرف على جنس أدب الرحلات هذا العام من خلال «أين تذهب طيور المحيط؟» للكاتب المصري إبراهيم عبد المجيد – رغم ما لم يعجبني فيه من طرح -، بالإضافة إلى الكتب الصوتية (وقد أدون عنها وعن فكرة البودكاست لاحقًا)، وأخيرًا بالتعرف على الكاتب الكبير إسماعيل فهد إسماعيل – رحمه الله – من خلال نوفيلّاه الجميلة «الحبل». كنت قد حاولت التعرف عليه من خلال مرشحته الأولى للبوكر «في حضرة العنقاء والخل الوفي»، لكني انزعجت من تيار الوعي فيها.

وكالعادة، سيطرت القصص والروايات المترجمة على قراءاتي في هذا العام بجانب بضع كتب معرفية وكتب في الإدارة. سأحاول التخفيف منها في 2020 والاتكاء بشكل أكبر على الشعر والمعرفة؛ خاصة وأن لدي أربعة مشاريع مكتملة في كتب مفردة: رياض الصالح الحسين، أمل دنقل، محمد الثبيتي وبسام حجار – رحمة الله عليهم أجمعين -.

كتبت استباقًا عن كتبي المفضلة وترشيحاتي، لكني سأضيف هنا «قهوة نامه» للسعودي عبد الله الناصر و«الضجيج» للبريطاني ديفيد هندي و«جنتلمان في موسكو» للأمريكي آمور تاولز.

سأتم الأسبوع القادم ثلاثة أشهر على فكرة «توصيات الأسبوع»، آمل أنها نالت الاستحسان المنشود.

أنا حريص جدًا على التدوين بشكل ثابت، وقد فكرت في جدولٍ معين كل أسبوع، لكني لم أقرر بشأنه بعد، خاصة وأني على وشك انتقال حياتي ومهني.

أسأل الله لي ولكم سنة قادمة مليئة بالإنجاز والسعادة.

 

توصيات الأسبوع – 22 ديسمبر

صباح / مساء الخير جميعًا،

في التاسع والعشرين من سبتمبر 2019، قررت ذكر مختارات مما أصادفه من باب التوصية للإطلاع، وذلك تحت طلب من بعض المتابعين الكرام. وإني إذ أشكر هذه الثقة الغالية، أرجو ألّا أخيب ظنّكم.

ستكون المختارات كما في الأسفل كل مرة.

pjimage

صوت: نصائح لطلاب الجامعة في القرن الحادي والعشرين – بودكاست «سايوير» مع د. محمد قاسم.
قدّم الدكتور في آخر لحقاته نصائح مميزة لطلاب جامعات هذا العصر بما يتوفر لديهم من إمكانيات.
هذه الحلقة موجهة لكل من يرغب التعلم، ليس الطلاب فقط.

فيديو: الحداثة: نحو مقاربة دلالية سوسيو – تاريخية – د. الطيب بوعزة.
مساهمة ثرية من الباحث القدير تجاه مفهوم ملتبس التعريف.

فيلم: «السمي» (الهند، 2006).
عرض ملحمي رائع لمفاهيم الانتقال والعائلة والهجرة والتكيف والتضحية والهوية الملتبسة والدخول في العالم الجديد دون نسيان القديم. من أبدع ما يمكن.

كتاب: «حكايات الأغاني: رحلة القصيدة من الديوان إلى الأغنية» – فارس يواكيم.
تجميع لمقالات الصحفي البارع حول مجموعة قصائد تغيّرت أبياتها قليلًا حين غنّيت، في دعوة للتأمل في ثلاثية المبدع/المتلقي/النص في الثقافة العربية المعاصرة.