فيستا دي ماري – ستِوَرت دايبك

صباح / مساء الخير،

imageedit_2_7314598765

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستقرؤون قصة بعنوان “فيستا دي ماري”، للكاتب الأمريكي الكبير ستِوَرت دايبك. هذا وقد سبق أن ترجمته إلى العربية لأول مرة في مدونتي، بقصة عنوانها “شطيرة صدر“.

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

الإعلانات

نظافة – آغنيشكا تابورسكا

صباح / مساء الخير جميعًا،

1416492791_dsc06953

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستقرؤون أولى ترجمة للكاتبة البولندية آغنيشكا تابورسكا إلى اللغة العربية، عبر قصة بعنوان “نظافة”.

تعريف:

آغنيشكا تابورسكا (1961 – الآن) كاتبة وأكاديمية بولندية مهتمة بالمذهب السوريالي في الفنون، وتعمل الآن في سلك التدريس بكلية رود آيلاند للتصاميم. من أعمالها «حياة فيبي هيكس غير المكتملة»، «متآمرو الخيال»، «مقالات حول السوريالية»، «الحوت، أو فرصة عادلة».

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

المقصود – إليزابِث إلِن

صباح / مساء الخير جميعًا،

EE2

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستقرؤون أولى ترجمة للكاتبة الأمريكية إليزابث إلن إلى اللغة العربية، عبر قصة بعنوان “المقصود”.

تعريف:

كاتبة وناشرة أمريكية شابة بارزة، حازت على جائزة بوشكارت للقصة القصيرة عام 2012 عن قصة بعنوان “ثقافة مراهقين”، وظهرت قصصها في عدة مواقع ومجلات أدبية، مثل «ماك سويني»، «ذا غارديان»، «جوي لاند»، «صالون». كما أطلق موقع «ليت هوب – Lithub» الأدبي الشهير على روايتها بعنوان «قناع شخصٍ ما» لقب «أفضل عمل في الأدب التجريبي» عام 2017. من أعمالها الأخرى «قصص سول»، «آلة سريعة»، «قصائد»، «بريدجيت فوندا».

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

الإسكافي الفيلسوف – سكوت راسل ساندرز

 

SRS

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من «زهرة الخليج»، ستجدون بإذن الله قصة للكاتب الأمريكي سكوت راسل ساندرز، في أول ترجمة له إلى اللغة العربية، بعنوان “الإسكافي الفيلسوف”.

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

تعريف:
سكوت راسل ساندرز (1945 – الآن) كاتب أمريكي مخضرم في مجالات الرواية والقصة القصيرة والمقال، ويعمل أستاذًا للغة الإنجليزية في جامعة إنديانا. حصل على جائزة لانان الأدبية، وجائزة جون بوروز لفن المقال، وجائزة مارك توين، بالإضافة إلى منحتي تفرغ من مؤسسة غاغنهايم والمجلس الوطني للفنون. ومن أعماله «تاريخ خاص للرهبة»، «قوة الروح»، «مطاردة الأمل: رحلات أب»، «بيان لمناصر الحفاظ على البيئة».

طيران – كيرستن فالديز كوايد

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستقرؤون أولى ترجمة للكاتبة الأمريكية كيرستن فالديز كوايد إلى اللغة العربية، عبر قصة بعنوان “طيران”.

ومن باب التعريف، كيرستن فالديز كويد اسم واعد في مسيرة الأدب الأمريكي المعاصر. حازت على جائزتي “أو. هنري” التي تقدمها رابطة القلم الدولية، وجائزة جون ليونارد عن مجموعتها القصصية الوحيدة التي صدرت حتى الآن، بعنوان «ليلة قرب الاحتفالات». بالإضافة إلى ترشيحها لعدة جوائز أدبية أخرى.

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

kirstin-valdez-quade-700x867-300x400-c-default

 

تدوين الملاحظات – كيري كولين

     كتبتُ كل كلمة قالها الطبيب، واستبدلتُ نحنحاته بنجمات صغيرة، وتوقفاته بأقواس، وتعليقاته حيال ما يقول باستخدام علامة شَرطَة طويلة. حين مرر يديه عبر شعره المتموج، رسمتُ سلسلة من المنحنيات تتدلى من حواشي الورقة. وفوق ذلك، بعض تعبيراته، كالتكشيرة محل جملة “صرع محتمل”، وهز الكتفين مقابل جملة “نتائج غير قطعية”، وهكذا. كما غير الضماد على رأسك، ولذا قصصتُ مربعًا من القماش الذي علقتْ به خصلة من شعرك في الشاش بفعل الدم، ثم ألصقتها في الضماد الجديد.
حين غادر، شاهدنا ثلاث حلقات من مسلسل تلفزيوني لا بأس به على جهاز “آي-باد”، ثم دونتُ ضحكاتك: كانت قهقهتان، وأربع عشرة ضحكة مكتومة، ومزيج سريع بين ابتسامة متكلفة وتنهيدة. وعندما تثاوبتَ، عصرتَ يدي وعبرتُ عن ضغط تلك العصرة بتمرير قبضتي لتترك أثرًا في صفحة الكتابة. لن تتذكر أيًا من ذلك لاحقًا. أما أنا فبالكاد أتذكر ما جرى هذا الصباح: أذكر فقط أنني حين كنت في ذلك القطار، وكتبت “ماما مستشفى ماذا أفعل” على محرك بحث غوغل، اقترحت المنتديات عبر الانترنت أن عليَّ تدوين الملاحظات.
وعندما نمتَ، تجولتُ في الممرات المضاءة بمصابيح الفلورسنت بينما آخذ صورة لكل ممرضة في النوبة بعدسة البولارويد وأضع كل صورة من تلك الصور بين الصفحات. ثم خرجتُ نحو المواقف وأخذت أثرًا من الغرافيت يعود إلى مطاط عجلة سيارة الإسعاف التي أحضرتك إلى هنا أثناء نومي، وحدثتُ النجوم بلا تصنع عن رؤيتي العميقة تجاه تزجية الوقت، ثم سجلتُ ضوءها الخافت باستخدام خرّامة مستعارة من مكتب فارغ. عدتُ إلى غرفتك مع كيس رقائق بطاطس من آلة بيع. كنتَ ما تزال نائمًا، وفمك عبارة عن فجوة مظلمة. رذذتُ الملح على أغطيتك بينما أقرأ ما جرى في يومنا وأستنتج بعض التوضيحات بأثر رجعي. إنني أبقيك في أمان.

 

صيد البط – ريونوسوكيه أكتاغاوا

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستطالعون بمشيئة الله قصة للكاتب الياباني ريونوسوكيه أكتاغاوا بعنوان “صيد البط”.

تعريف:
ريونوسوكيه أكتاغاوا (1892 – 1927) كاتب ياباني شهير في حقبة الإمبراطور تايشو، ولقبه “أبو القصة القصيرة الحديثة اليابانية”. من أعماله «راشومون» و«خريف»، و«الشهيد»، و«في أيكة البامبو»، و«شبكة العنكبوت».

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

akutagawa_ryunosuke_photo2