تدوين الملاحظات – كيري كولين

     كتبتُ كل كلمة قالها الطبيب، واستبدلتُ نحنحاته بنجمات صغيرة، وتوقفاته بأقواس، وتعليقاته حيال ما يقول باستخدام علامة شَرطَة طويلة. حين مرر يديه عبر شعره المتموج، رسمتُ سلسلة من المنحنيات تتدلى من حواشي الورقة. وفوق ذلك، بعض تعبيراته، كالتكشيرة محل جملة “صرع محتمل”، وهز الكتفين مقابل جملة “نتائج غير قطعية”، وهكذا. كما غير الضماد على رأسك، ولذا قصصتُ مربعًا من القماش الذي علقتْ به خصلة من شعرك في الشاش بفعل الدم، ثم ألصقتها في الضماد الجديد.
حين غادر، شاهدنا ثلاث حلقات من مسلسل تلفزيوني لا بأس به على جهاز “آي-باد”، ثم دونتُ ضحكاتك: كانت قهقهتان، وأربع عشرة ضحكة مكتومة، ومزيج سريع بين ابتسامة متكلفة وتنهيدة. وعندما تثاوبتَ، عصرتَ يدي وعبرتُ عن ضغط تلك العصرة بتمرير قبضتي لتترك أثرًا في صفحة الكتابة. لن تتذكر أيًا من ذلك لاحقًا. أما أنا فبالكاد أتذكر ما جرى هذا الصباح: أذكر فقط أنني حين كنت في ذلك القطار، وكتبت “ماما مستشفى ماذا أفعل” على محرك بحث غوغل، اقترحت المنتديات عبر الانترنت أن عليَّ تدوين الملاحظات.
وعندما نمتَ، تجولتُ في الممرات المضاءة بمصابيح الفلورسنت بينما آخذ صورة لكل ممرضة في النوبة بعدسة البولارويد وأضع كل صورة من تلك الصور بين الصفحات. ثم خرجتُ نحو المواقف وأخذت أثرًا من الغرافيت يعود إلى مطاط عجلة سيارة الإسعاف التي أحضرتك إلى هنا أثناء نومي، وحدثتُ النجوم بلا تصنع عن رؤيتي العميقة تجاه تزجية الوقت، ثم سجلتُ ضوءها الخافت باستخدام خرّامة مستعارة من مكتب فارغ. عدتُ إلى غرفتك مع كيس رقائق بطاطس من آلة بيع. كنتَ ما تزال نائمًا، وفمك عبارة عن فجوة مظلمة. رذذتُ الملح على أغطيتك بينما أقرأ ما جرى في يومنا وأستنتج بعض التوضيحات بأثر رجعي. إنني أبقيك في أمان.

 

الإعلانات

صيد البط – ريونوسوكيه أكتاغاوا

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستطالعون بمشيئة الله قصة للكاتب الياباني ريونوسوكيه أكتاغاوا بعنوان “صيد البط”.

تعريف:
ريونوسوكيه أكتاغاوا (1892 – 1927) كاتب ياباني شهير في حقبة الإمبراطور تايشو، ولقبه “أبو القصة القصيرة الحديثة اليابانية”. من أعماله «راشومون» و«خريف»، و«الشهيد»، و«في أيكة البامبو»، و«شبكة العنكبوت».

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

akutagawa_ryunosuke_photo2

 

كيف أكتب؟ – نيل غايمان / جايمان

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستطالعون بمشيئة الله نصًا للكاتب البريطاني البديع نيل غايمان حول الكتابة الإبداعية، بعنوان “كيف أكتب؟”

نيل غايمان / جايمان (1960 – الآن) كاتب بريطاني لامع في مجال القصص والروايات والمسرح والسيناريو، ومن المميزين في مجال الخيال العلمي والفانتازيا، حيث حاز على كل جوائزهما مثل جائزتي نيبولا وهوجو. من أعماله «المحيط في نهاية الدرب»، «كورالاين»، «آلهة أمريكية»، «غبار النجوم»، «دخان ومرايا»، «أشياء هشة». كما سبق لي أن ترجمت له من قبل في كتاب «داخل المكتبة.. خارج العالم!»

أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

neilgaiman050716bsheehan032bw

قصائد حب – لون أوتو

صباح / مساء الخير جميعًا،

في عدد هذا الأسبوع من «زهرة الخليج»، ستجدون بإذن الله قصة جميلة للقاص وأستاذ الكتابة الأمريكي لون أوتو، في أول ترجمة له إلى اللغة العربية، بعنوان “قصائد حب”. هذا ويدرس لون أوتو الكتابة في جامعة سانت توماس لمدة تناهز الأربعين عامًا، وحازت مجموعته بعنوان  «عشٌ مبني من الخطاطيف» على جائزة آيوا للآداب في مجال القصة القصيرة. من أعماله الأخرى «احمني»، و«رجل في مشكلة».
أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

140522mde203_081a-1200x520

كل يوم – لينور غوراليك

صباح / مساء الخير جميعًا،
3rnpix2jqn8e028fahyamw

     في عدد هذا الأسبوع من «زهرة الخليج»، ستجدون بإذن الله قصة بديعة للكاتبة الروسية لينور غوراليك (1970 – الآن)، في أول ترجمة لها إلى اللغة العربية، بعنوان “كل يوم”. من أعمالها القصصية «غرباء»، «كتاب الاقتباسات»، «وجبات ليست للأطفال»، «أغاثا تعود إلى المنزل».

     أتمنى للجميع قراءة ممتعة!

 

عزلة أخرى.. مجددًا!

الأصدقاء الكرام والمتابعين الفضلاء لحساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي،

جمهور المدونة الرائع،

لمن لاحظ منكم، فقد عطّلت حساباتي ما عدا الموجود في موقع «غودريدز»، وذلك حفظًا لوقت مخصص لمشروع قد يطول.

سأواصل النشر بشكل أسبوعي لدى مجلة «زهرة الخليج» بإذن الله، وسأعلن عنها كلّما صدر عدد جديد. كما أني سأحاول المشاركة بتدوينة/ترجمة هنا متى ما تيسر الوقت، وإن شاركت خارج المدونة بتصريح أو مقال أو ترجمة فسأعلن عنها مباشرة. لذا، لا تبتعدوا كثيرًا ^_^

أما الراغبين في التواصل لأجل العمل، فالبريد هو radhi@outlook.com

أشكركم على مواصلة المتابعة.

كونوا بخير،
راضي

وحدة – إدوَرد ماركيز

marquez.0

صباح / مساء الخير،

في عدد هذا الأسبوع من مجلة «زهرة الخليج»، ستطالعون بمشيئة الله قصة بعنوان “وحدة” للكاتب الإسباني الكتالوني إدوَرد ماركيز.

وإدوَرد (1960 – الآن) كاتب شهير في إقليم كتالونيا. حازت روايته «قرار بريندن» على أغلب جوائز الأدب هناك، بما فيها جائزة النقّاد.

أتمنى للجميع قراءة ممتعة.