ما في السطح – أجاي باتري

ما في السطح – أجاي باتري (قصة)
ترجمة: راضي النماصي.

حين توفيت أمه، لف جثمانها بالكتّان ووضعها في السطح. كان يصعب عليه العثور على مساحة بين كل ما وضعه في السطح على مر السنين: سيارة تويوتا كورولا المستعملة، وطلب انتسابه غير المكتمل إلى الجامعة، ورقم هاتف حبيبة سابقة، وأولى نظاراته لما كان في الصف الثالث، وساعته ذات صورة ميكي ماوس في المنتصف، ونقود ورقية من البلد التي هاجرت أمه منه، وعقد إيجار محل الخردوات التي كانت تديره أمه، وخنصر يده اليمنى، وصوت جده في الهاتف، والهاتف نفسه، وأغنية المهد التي كانت أمه تغنيها له كي ينام، وأول سن لبني.

كان قد بكى بشدة حين فقد تلك السن، فقبلته أمه على جبينه وقالت له أن يضع ثنيته المدماة في السطح، ووعدته بأنها ستعود يومًا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s