معاوية عبد المجيد، أو المترجم جادًا.

من سره أن يرى إيلاء الرجال المبدعين الشفغوفين أعمالهم منتهى الجدية، فليقرأ ما كتبه العظيم معاوية عبد المجيد هنا

https://muauiaabdelmajid.wordpress.com/2020/06/09/%d9%85%d9%82%d8%af%d9%91%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%b1%d8%ac%d9%85-%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a3%d9%85%d8%a8%d8%b1%d8%aa%d9%88-%d8%a5%d9%8a%d9%83%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%b4/

منذ كتابه الأول “تريستانو يحتضر” (أثر، السعودية، ٢٠١٢) وأنا على يقين بأن ذلك المترجم حين فضل الأمانة في نقل الأسلوب على ردة الفعل الجماعية سيكون ذا شأن، ولا أبالغ إن قلت ببساطة إنه الرقم الصعب في الترجمة الأدبية العربية، وأهم رموزها الأحياء الآن.

هنيئًا لنا لأننا نعيش زمن معاوية عبد المجيد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s