ما بعد التدوينة رقم 100!

بتدوينة لقاءي مع المجلة العربية، أكون قد نشرت التدوينة رقم 100 هنا.

person holding macbook pro and white mug
Photo by rawpixel.com on Pexels.com

على مدار خمس سنوات (المدة الفعلية، وإلا فأول تدوينة كانت في عام 2012)،  نشرت فيها ما بين النصوص المترجمة المعرفية والإبداعية، والتدوينات الفردية، والتنويهات بخصوص كتاب «داخل المكتبة.. خارج العالم!»، واللقاءات التي أجريتها، بالإضافة إلى قراءات مدفوعة بزخم اللحظة في كتب وأفلام (ومن باب التجربة أيضًا)، وإعلان عن محتوى نشرته في مدونات خليجية وعربية جماعية.

سعيدٌ بما قدمته حتى الآن، وأرجو الانتقال إلى خطوة أبعد.
شكرًا لكل من أكرمني بمشاركة محتواها حتى الآن.

رأيان حول “ما بعد التدوينة رقم 100!”

  1. مزيدًا من التوفيق أخي، واصل العطاء فمدونتك من أهمّ المدونات الأدبية والمهتمة بالترجمة حاليًا. لا سيما بعد أن سرقت السوشيال ميديا من مدونات الأدب الكثير.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s