‎سكين التقشير – مايكل أوبنهايمر

18402967_999608430170502_5907187551568479455_n

‎وجدت سكين تقشير تحت الثلاجة بينما كنت أنظف البيت مع حبيبتي. كانت سكين تقشير صغيرة فقدناها منذ عدة سنوات ونسيناها إثر ذلك. أريت السكين لحبيبتي فقالت “أوه، أين وجدتها؟”، وبعدما أخبرتها وضعت السكين على الطاولة ثم ذهبت إلى الغرفة الأخرى لتكمل تنظيفها. بينما كنت أنتهي من تنظيف المطبخ تذكرت أمرًا حدث قبل أربع سنوات ويفسر سبب وجود السكين تحت الثلاجة.

‎كنا وقتها قد تناولنا عشاءً كبيرًا وشربنا عدة كؤوس من النبيذ. أطفأنا جميع المصابيح وخلعنا ملابسنا ثم ذهبنا إلى السرير وخلنا أننا سنمارس الحب، لكن حدث أمر ما وتجادلنا بينما كنا نتضاجع، ولم يحدث ذلك من قبل. صرنا غاضبين للغاية، وقلت كلمات مؤذية جدًا لحبيبتي. حاولت أن تركلني في السرير فنهضت وذهبتُ إلى المطبخ. كنت أتحسس مكان الكرسي وجلست. أردت أن أريح ذراعيّ على الطاولة ثم أضع رأسي عليهما، لكني أحسست بالأطباق المتسخة وهي تعترض مكان يدي، فاستشظت غضبًا وسحبت كل ما في الطاولة على الأرض. كان الضجيج عاليًا لكن المكان صار هادئًا للغاية. فغمرني حزن مفاجئ وظننت أني أتلفت كل شيء. شرعتُ بالبكاء. أتتْ حبيبتي إلى المطبخ وسألت عمّا إذا كنتُ بخير. أجبتها بـ”نعم” ثم أدرت المصابيح ونظرنا إلى أرضية المطبخ. لم ينكسر الكثير لكن الأرض كانت متسخة للغاية. ضحكنا وعدنا إلى السرير ومارسنا الحب. في الصباح نظفنا الفوضى، لكن من الواضح أننا قد نسينا السكين.

‎كنت على وشك أن أسأل حبيبتي حول ما إذا كانت تتذكر تلك الحادثة حين أتت من الغرفة الأخرى وأخذت السكين من الطاولة ورمتها تحت الثلاجة دون أن تنطق بكلمة.

ترجمة: راضي النماصي
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s